Arab WorldEducationIslam

الشيخ عبدالرحمن السديس يلقي درسا بكلية الحرم المكي الشريف ويحث طلاب العلم على الوسطية والاعتدال

ألقى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس درسا في أصول الفقه لطلاب كلية الحرم المكي الشريف، والذي أقيم في المسجد الحرام.
وتحدث معالي الرئيس العام عن أهمية الفقه وأصوله، وأخذ العلم من أهله، وما يتعلق بالفتوى والمفتي، وما للمسائل الفقهية من أثر على الحياة المجتمعية.
وأكد الشيخ السديس على الطلاب اهتمامهم وحرصهم في أخذهم للعلم والتأكد من صحة ما يتعلمونه، ومصاحبة العلماء الثقات الذين يدعون إلى منهج الوسطية والاعتدال، واتباع السلف الصالح.
وأشاد معاليه خلال درسه بالمنظومة التعليمية داخل الحرمين الشريفين وتطورها خلال الأعوام الماضية، وما تقدمه من علم نافع لطلاب العلم منبثق من المنهج المبارك الذي قامت عليه دولتنا المباركة، وهو منهج أهل السنة والجماعة الذي جاء به نبينا عليه أفضل الصلاة والتسليم.
وحذر الشيخ السديس طلاب العلم من التحزب المقيت، واتباع الجماعات المتطرفة، حاثا إياهم على نشر هدايات الدين الحنيف.
وفي الختام دعا معاليه بأن يحفظ طلاب العلم وأهله، متمنيا لهم التوفيق والنجاح والسداد، ومهنئاً إياهم على عودة الدراسة الحضورية بالمسجد الحرام، وأن يحفظ قادة المملكة العربية السعودية، ويمدهم بالعون والتوفيق، ويجزيهم خير الجزاء على ما يقدمونه للعلم وأهله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى