Arab WorldEducationIslamWorld

الدكتور احمد عمر هاشم: الأزهر احتضن أشرف تراث في الوجود

عظمة الأزهر تتجلى في الإيمان والعلم الذي نشره وقام على حمايته، الأزهر الحصن الباقي للمسلمين.. ودوره مهم في حفظ تراث الأمة الإسلامية

قال الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، إن الأزهر الشريف احتضن أشرف تراث في الوجود، وبعث بعلمائه في أرجاء المعمورة ليعلم الناس أمور دينهم، فأصبح الأزهر قوة روحية وحضارية في العالم كله، مبينًا أن عظمة الأزهر تتجلى في الإيمان والعلم الذي نشره وقام على حمايته، وازداد دوره في هذا العصر بفضل إمامه الاكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الذي جاب العالم شرقا و غربا ليبين سماحة هذا الدين ويبني جسرا للتواصل مع العالم.

وبيّن عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، خلال احتفالية الأزهر بمناسبة مرور ١٠٨٢ عاما هجريا على تأسيس الجامع الأزهر، أن الأزهر الشريف هو الحصن الباقي للمسلمين، ودوره مهم في حفظ تراث الأمة الإسلامية، مناشدًا كل الموحدين على وجه الأرض بالتوحد وترك الفرقة والبعد عن الصراعات والحروب، التي بدورها يدفع نتائجها الضعفاء والفقراء.

وتتضمن الاحتفالية مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات على مدار اليوم، تستهدف التعريف بتاريخ الجامع الأزهر، وهيئاته العلمية والتعليمية المختلفة، وأبرز شيوخه وعلمائه، ومواقف الأزهر من قضايا الأمة قديمًا وحديثًا، مع تقديم فقرات إنشاد وابتهالات دينية، وأفلام وثائقية عن «الأزهر والتجديد.. قصة أكثر من ألف عام»، وفي ختام اليوم ينظم الجامع إفطارًا جماعيًّا للمصلين.

وكان المجلس الأعلى للأزهر قد قرر في مايو 2018 برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اعتبار مناسبة افتتاح الجامع الأزهر في السابع من رمضان عام 361هـ يومًا سنويًّا للاحتفال بذكرى تأسيس الجامع الأزهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى