Arab WorldBlogsIslamWorld

العبرة بحقيقة الإسلام لا بواقع بعض المسلمين

إذا وجدت طبيباً يمارس عادة صحية ضارة، أو معلماً يتعامل بأخلاق سيئة؛ فإنك مع -استغرابك واستهجانك لممارسته التي تخالف معرفته ومعلوماته ومكانته- لن تغير رأيك في أهمية علم الطب للبشرية أو مكانة التعليم للمجتمع والحضارة.

وسترى أن ذلك الطبيب أو المعلم ما هو إلا نموذج غير مشرف للتخصص والمهنة التي ينتمي إليها.

وإذا وجدنا ممارسات سيئة لبعـض المسلمين، فإن ذلك لا يعبر عن حقيقة الإسلام الصافي، بل هو مظهر للضعف البشري والثقافات والعادات السيئة التي لا تمت إلى الإسلام بصلة، كما أن عادات ذلك الطبيب أو المعلم وأخلاقياته لا تنسب إلى الطب والتعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى